الخلايا الجذعية للشعر | علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية 2019 - Easyesthetic
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى
اتصل بنا
اتصل بنا
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى

الخلايا الجذعية للشعر | كيفية علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية

Home / Page

تعد الخلايا الجذعية للشعر إحدى التقنيات الحديثة التي توصل إليها العلم لعلاج تساقط الشعر الناتج عن العديد من الأسباب المختلفة ومن أهمها تساقط الشعر الناتج عن اضطراب الغدة الدرقية، وتساقط الشعر الناتج عن الضغط النفسي الشديد، وتساقط الشعر الناتج عن إتباع العادات الخاطئة في تسريح الشعر وجذبه بعنف، وغيرها من الأسباب المختلفة.

الخلايا الجذعية للشعر

الخلايا الجذعية للشعر هي الملاذ الأخير للكثير من الأشخاص الذين اتبعوا الكثير من الأدوية والعقاقير ولم تجدي معهم فائدة، وتعد الخلايا الجذعية واحدة من الحلول الآمنة الفعالة التي تساعد في حل مشاكل تساقط الشعر، وذلك لأنها طبيعية لا يرفضها الجهاز المناعي للفرد.

والخلايا الجذعية هي عبارة عن خلايا بدائية تستطيع التكاثر والانقسام في فروة الرأس، ويتميز الأطفال الصغار بوجود كم هائل من الخلايا الجذعية، وقد يعتقد البعض أن الخلايا الجذعية لا تتواجد إلا في الأجنة ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، حيث تتواجد الخلايا الجذعية عن الصغار والبالغين أيضًا.

خواص الخلايا الجذعية للشعر

تتميز الخلايا الجذعية بالعديد من السمات المختلفة وهو ما يميزها عن غيرها من الخلايا الأخرى ومن أهم سمات أو خواص هذه الخلايا:

  1. تستطيع الخلايا الجذعية تجديد نفسها من خلال الاعتماد على الانقسام الخلوي، وذلك لأنها خلايا غير متخصصة.
  2. تستطيع هذه الخلايا الانقسام والتكاثر بشكل كبير كما أنها تستطيع التوقف عن الانقسام أيضًا حسب حالة الجسم.
  3. تستطيع هذه الخلايا أن تتحول إلى نسيج مخالف للنسيج الذي نشأت فيه.
  4. لا تعالج الخلايا الجذعية للشعر تساقط الشعر فقط، ولكنها تزيد من قوته وتحسن من نعومته وملمسه.
  5. تعد الخلايا الجذعية للشعر هي الحل الأمثل والنهائي لعلاج مشاكل الشعر فهي من الحلول طويلة المدى.
  6. تحتوي الخلايا الجذعية للشعر على العديد من هرمونات النمو التي يحتاجها الشعر التالف حتى ينمو من جديد بطريقة صحيحة.
  7. 7-   تعد الخلايا الجذعية للشعر من التقنيات الحديثة التي لا ينتج عنها أي مخاطر وآمنة جدًا على الجسم لأنها مستخلصة من جسم الشخص نفسه.
  8. تستخدم الخلايا الجذعية للشعر في علاج الصلع والثعلبة والجزام وغيرها من المشاكل المختلفة.

كيف يمكن الحصول على الخلايا الجذعية؟

يمكن الحصول على الخلايا الجذعية من أماكن مختلفة من جسم الإنسان، وتتواجد هذه الخلايا منذ بداية تكون الجنين في بطن أمه وحتى مماته، حيث أنها تتواجد في المشيمة المتصلة بالحبل السري، كما أنها تتواجد في الأنسجة الدهنية، وتتواجد أيضًا داخل النخاع العظمي.

كيفية علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية؟

هناك العديد من التقنيات المستخدمة في علاج تساقط الشعر بالاعتماد على الخلايا الجذعية ومن أهم هذه التقنيات:

علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية المستخلصة من الدهون

تعتمد هذه الطريقة على فصل الخلايا الجذعية من الدهون وإدخالها إلى الجسم مرًة أخرى بحيث تساعد على نمو الشعر وتتم هذه التقنية بناءً على عدة خطوات هامة وهي:

شفط الدهون

يعد شفط الدهون أولى خطوات علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية المستخلصة من الدهون، ويتم من خلالها شفط كمية مناسبة من أماكن تراكمات الدهون في الجسم ولتكن البطن، ويتم استخدام جهاز شفط الدهون المصغرة في هذه العملية.

فصل الخلايا الجذعية عن الدهون

بعد أن يتم الحصول على كمية مناسبة من الدهون يتم العمل على فصل الخلايا الجذعية من الدهون بالاعتماد على جهاز الطرد المركزي، ومن ثم يقوم الطبيب بتنقيتها ومعالجتها لتكون جاهزة للحقن.

حقن الخلايا الجذعية للشعر

بعد تنقية ومعالجة الخلايا الجذعية يتم العمل على استخدام أفضل الأجهزة والتقنيات الدقية في عملية حقن الخلايا الجذعية للشعر، وتتم عملية الحقن في فروة الرأس.

زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية

من التقنيات الشهيرة المستخدمة في علاج مشاكل تساقط الشعر الشديدة أو علاج الصلع والثعلبة هي زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية وتتم هذه التقنية تبعًا لعدة خطوات محددة وهي:

تحديد المنطقة المانحة

عند إجراء عملية زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية يتم أولًا تحديد المنطقة المانحة، وهي المنطقة التي تحتوي على كمية كثيفة من بصيلات الشعر ولها خواص معينة ومن أهم هذه الخواص أن تكون بصيلات الشعر قادرة على الانقسام وذلك حتى تستطيع إنتاج أكثر من شعرة من نفس مكان خروج الشعر.

اقتطاف بصيلات الشعر

بعد أن تتم عملية البحث عن المنطقة المانحة يقوم الطبيب بعملية اقتطاف بصيلات الشعر بشكل متفاوت، فلا يقوم بعملية اقتطاف الشعر من مكان واحد حتى لا يحدث تغييرًا في شكل المنطقة المانحة، ولكن يتم اقتطاف بصيلات الشعر من مناطق متفرقة.

زراعة بصيلات الشعر

يقوم الطبيب بتحديد المنطقة المصابة والعمل على زراعة بصيلات الشعر التي تم حصدها بطريقة دقيقة جدًا، ومع نفس اتجاه نمو الشعر حتى ينمو الشعر بطريقة سليمة، وناتج عملية الزراعة هو إنتاج حوالي ثلاث أو أربع شعرات في كل بصيلة تمت زراعتها، وبالتالي فإنها تحقق قيمة متضاعفة.

مميزات زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية

تعد تقنية الخلايا الجذعية المستخدمة في علاج تساقط الشعر واحدة من أشهر التقنيات والتي تمتاز بالعديد من المميزات المختلفة ومن أهم هذه المميزات:

  1. تعالج الخلايا الجذعية فقدان الشعر الناتج عن العديد من الأمراض المختلفة والتي قد تكون وراثية أو معدية أو نفسية .
  2. يمكن استخدام الخلايا الجذعية في عملية زراعة الشعر للأشخاص الذين يعانون من عدو وجود شعر كافي في المنطقة المانحة، وذلك لأنها تضاعف من كمية الشعر الموجود إلى ثلاث أو أربع مرات.
  3. قلة تكاليف هذه التقنية مقارنًة بالعديد من التقنيات الأخرى المستخدمة في عملية زراعة الشعر مثل تقنية الاقتطاف، وتقنية الشريحة ، وتقنية أقلام تشوي وغيرها.
  4. نتائجها سريعة جدًا وفعالة مقارنًة بعملية زراعة الشعر باستخدام التقنيات الأخرى التي تحتاج لفترة تتراوح من عام لعام ونصف حتى تظهر نتائجها.
  5. لا يظهر عن إجراء عملية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية أي ندوب أو تشوهات.
  6. لا تحتاج عملية زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية إلى التخدير الكلي.
  7. لا تحتاج إلى فترة نقاهة كبيرة كما في التقنيات الأخرى ويستطيع الشخص أن يمارس حياته الطبيعية بعد إجراء العملية.
  8. لا تدعي القلق أو الخوف من مضاعفاتها أو المخاطر الناتجة عنها لأنها آمنة.

مخاطر زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية

تعد الخلايا الجذعية للشعر واحدة من التقنيات الآمنة والتي ليس لها أي مخاطر أو مضاعفات يمكن ذكرها ولكن قد ينتج عنها بعض الآثار الجانبية والتي قد تزول تدريجيًا خلال فترة النقاهة، ومن أهم الآثار الجانبية الناتجة عن الخلايا الجذعية للشعر:

  1. حدوث تورمات والتهابات في المنطقة التي تم زراعة البصيلات فيها، ولكن تختفي هذه التورمات خلال فترة النقاهة، وينصح بعمل كمادات من الثلج على المناطق المزروعة حتى تختفي هذه الأعراض.
  2. الشعور بالآلام الشديدة في منطقة الرأس، ولكنها تزول عند تناول المسكنات والمضادات الحيوية الموصوفة من الطبيب المعالج.
  3. حدوث نزيف بسيط أثناء إجراء زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية.

الشعور بالرغبة في الحكة البسيطة أو المعتدلة في فروة الرأس، والناتجة عن التئام الشقوق الجراحية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

الآن ! احصل على استشارة مجانية من أطباءنا