عملية حقن الدهون في تركيا | حقن دهون الذاتية ميزاتها وكيفية إجرائها - Easyesthetic
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى
اتصل بنا
اتصل بنا
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى

عملية حقن الدهون في تركيا

هناك الكثير من الشباب، والفتيات على حد سواء ممن يعانون من النحافة الموضوعية، ونحن لن نقصد بكلامنا هذا النحافة في كامل الجسم، ولكن النحافة في مناطق معينة من الجسم، كأن يكون الشخص يتمتع بجسم متناسق، ورائع، ولكن الوجه يبدو شاحب، وتملأه الهالات السوداء، أو أن تكون الأنثى تتمتع بجسم مثالي، ولكن تعاني من ثدي نحيف، أو مؤخرة نحيفة، وكل هذه المشاكل يمكن معالجتها من خلال اللجوء إلى عملية حقن الدهون في تركيا التي تعد واحدة من أكثر العمليات التي يلجأ إليها الكثيرين، خصوصًا أنه يمكن لهذا النوع من العمليات المساهمة بشكل كبير في التخلص من النحافة الموضوعية، بالإضافة إلى التخلص من الندوب، والهالات السوداء، وإضفاء مظهر أكثر شبابًا على المنطقة التي يتم حقنها بالدهون، لذا إذا كانت تواجهكم هذه المشكلة رافقونا في التقرير التالي لتتعرفوا على ما هي عملية حقن الدهون في تركيا وما هي آلية عملها، وكيف يتم تطبيقها.

عملية حقن الدهون في تركيا 

هي عملية تهدف من ورائها إضفاء مظهر أكثر شبابًا، وجمالًا على مناطق معينة تعاني من النحافة، أو الشحوب، وهذا عن طريق أخذ دهون من مناطق معينة في الجسم، وتنقيتها، ومن ثم إعادة حقنها من جديدة في مناطق أخرى من ذات الجسم، وهذا لتعويض المناطق المتضررة بدهون صحية من نفس ذات الجسم دون التأثير على الصحة العامة للمريض الذي يقوم بالعملية.

ما الفرق بين عملية حقن الدهون وعملية حقن الفيلر 

في الواقع هناك فارق كبير بين العمليتين، فبالرغم من أن العمليتين يهدفان في الأساس إلى إضفاء مظهرًا أكثر شبابًا على المناطق التي سيتم حقنها، ولكن الآلية التي تعتمد عليها كل تقنية مختلفة، فحقن الوجه مثلًا بالفيلر يعتمد على إدخال سوائل خارجية عن الجسم لمعالجة التجاعيد في الوجه، وإضفاء مظهر أكثر شبابًا عليه، أما حقن الدهون، فالوضع مختلف تمامًا، حيث لا يأتي الطبيب المختص بسوائل خارجية من الجسم، وإنما يأتي بدهون من الجسم ذاته، وكل ما يفعله هو تغير موضع هذه الدهون، لكي يضعها في المنطقة التي هي بحاجة إليها بالفعل، لذا فإن عملية حقن الدهون هي في الحقيقة أفضل بكثير  من عمليات حقن الفيلر.

كيف تتم عملية حقن الدهون في تركيا 

هناك أكثر من مرحلة تتم عليها هذه العملية، وقد يستغرق مجموع المراحل التي تتم فيها العملية ساعة، أو ساعة، ونصف، وقد يزيد هذا الوقت على حسب حجم المنطقة التي سيتم حقنها، وتتم المراحل بالترتيب التالي:-

مرحلة التحضير 

هذه العملية لا تتم بشكل جزافي، أو عشوائي، حيث أن ليس كل من يرغب في القيام بعملية الحقن سيذهب إلى الطبيب، ومن ثم سيقوم الطبيب بالقيام بهذه العملية له على الفور، ولكن العملية تحتاج إلى بعض من التحضير، والترتيب، وهذا من خلال القيام ببعض التحاليل، والفحوصات، وهذا أمر ضروري سيطلبه منك الطبيب المختص، والغرض من ذلك هو التأكد من حالتك الصحية، والتأكد من أنه ليس هناك موانع تمنعك من القيام بالعملية، وبعد التأكد من ذلك سيناقش معك الطبيب المختص آلية القيام بالعملية، وما هي النتائج التي تتوقع حدوثها من وراء العملية.

مرحلة التخدير 

في هذا النوع من العمليات هناك نوعين من التخدير، أما التخدير الموضعي، أو التخدير الكلي، والطبيب المختص بحالتك هو الذي سيحدد لك أي نوع من التخدير مناسب لك، فقد يلزمك بالتخدير الموضعي، إذا وجد أن التخدير الكلي لن يكون في مصلحتك، وبعد التخدير تبدأ المرحلة الثانية.

مرحلة التجهيز 

في هذه المرحلة سيقوم الطبيب المختص بتحديد الأماكن التي سيقوم بملئها بالدهون، وهذا حتى تكون الأمور واضحة بشكل كامل له عند البدء في إجراء العملية، ولكي يقطع السبيل على أي فرصة للوقوع في الخطأ.

مرحلة إدخال السوائل 

من خلال شق صغيرة لا يتعدى طوله النصف سنتيمتر سيقوم الطبيب المختص بالقيام بإدخال جهاز يرش السوائل داخل جسمك في المنطقة التي سيقوم منها بسحب الدهون، ويرش هذا الجهاز محلول ملحي، بالإضافة إلى مخدر لمنع الشعور بالألم عند الإفاقة من العملية، بالإضافة إلى سوائل تمنع حدوث نزيف دموي نتيجة لتقطع الأوعية الدموية أثناء دخول الجهاز في الجسم. والمنطقة التي يسحب منها الطبيب الدهون ليست منطقة بعينها سيكون لزامًا عليه الالتزام بها، ولكنه يراعي دائمًا سحب الدهون من مناطق تعاني من السمنة، كالبطن مثلًا، أو الأفخاذ، وهذا حتى لا يتأثر شكل المنطقة بالسلب بعد أن يتم سحب الدهون منها، فإذا تم سحب الدهون من منطقة تعاني من السمنة من الأساس، فإن سحب الدهون لن يمثل أي مشكلة، ولكن لو تم سحبها من منطقة تعاني من نحافة سيجعل هذا المنطقة تنحف بشكل أكبر، مما يشوه مظهرها، لذا الدهون تسحب من الأماكن التي تحتوي على خلايا دهنية كثيرة.

مرحلة تنقية الدهون 

لا يتم حقن الدهون في الجسم على الفور في المنطقة التي يريد الطبيب إصلاحها بحقن الدهون الذاتية فيها، والسبب في ذلك أن الدهون دائمًا ما تكون محملة بشوائب عند سحبها، لذا يتم تنقيتها في البداية في جهاز مخصص لذلك، لكي تكون صافية، وخالية من الشوائب، وصالحة للحقن من جديد، وتستغرق عملية تنقية الدهون حوالي 20 دقيقة، ولكن بالتأكيد هذا الوقت يرتفع إذا ما كنا بصدد التعامل مع كمية كبيرة من الدهون، ومن الضروري عدم تعريض الدهون التي تم سحبها إلى أي عوامل بيئية خارجية، ولا حتى إلى الهواء حتى لا تتعرض الدهون إلى الاستقلاب بفعل التفاعل مع البيئة المحيطة بها، وتصبح غير صالحة للحقن من جديد.

مرحلة إرجاع الدهون 

بعد ذلك يتم فتح شق آخر لا يتعدى قطره نصف سنتمتر في المنطقة التي سيتم إرجاع الدهون إليها، ويقوم الطبيب المختص بإدخال جهاز ذو إبرة معدنية رفيعة تعمل على إدخال الدهون إلى المناطق التي تعاني من نقص الدهون فيها، مما يعطيها مظهر ممتلئ، وأكثر شبابًا.

مرحلة الإفاقة 

إذا خضع المريض في العملية إلى التخدير الكلي سيضطر إلى الانتظار ما بعد العملية حتى الإفاقة من البنج، والاطمئنان على حالته الصحية، وفي نفس الوقت إذا خضع المريض إلى التخدير الموضعي سينتظر أيضًا إلى حتى يتأكد الطبيب بأنه قادر على مغادرة المستشفى، والعودة إلى المنزل، وفي الغالب يعود المريض في نفس اليوم بعد القيام بالعملية. 

في أي منطقة من الجسم يمكن تطبيق تقنية حقن الدهون 

في الواقع ليس هناك منطقة معينة من الجسم يقتصر تطبيق هذه التقنية عليها، ولكن هناك العديد من المناطق الجسدية التي يمكنها أن تخضع لهذه التقنية منها:- 

  • حقن الدهون في الوجه لإضفاء مظهر أكثر شبابًا على الوجه، والتخلص من التجاعيد، والهالات السوداء.
  • حقن الدهون في اليد لإعطائها مظهر شبابي، وجعل جلد اليد خالي من البقع الداكنة، واضفاء ملمس جمالي عليها.
  • حقن الدهون في الأفخاذ إذا كانت تعاني من النحافة، وهذا لإبراز قوامهم
  • حقن الدهون في الارداف لإعطائها مظهر جذاب، وممتلئ.
  • حقن الدهون في الشفاه لجعلها ذات مظهر ممتلئ، وإضفاء حجم أكبر عليها من حجمها الطبيعي.
  • حقن الدهون في الذراعين إذا كانت النحافة الموضوعية تشوه المظهر الجمالي الخاص بهما. 
  • حقن الدهون في الثدي، لرفع الترهل الذي يعاني منه، وتكبير حجمهما إذا كان يعاني من صغر الحجم، مما يساعد في إضفاء ملمس جمالي أنثوي عليه. 

مميزات عملية حقن الدهون في تركيا 

  • مع هذه التقنية تقل الخطورة تمامًا مقارنة مع تقنيات الحقن الأخرى التي تعتمد على عناصر خارجية، وهذا لأن الدهون التي يتم حقن الأماكن بها ليست دهون غريبة عن الجسم، وإنما هي من نفس نوع الدهون الأخرى في الجسم.
  • هذه التقنية لا تعالج النحافة الموضعية فقط، وإنما تضفي مظهر شبابي على المنطقة التي تم تطبيق هذا النوع من العلاج عليها، فإذا تم حقن الوجه بالدهون مثلًا سيبدو الوجه أكثر شبابًا من خلال التخلص من التجاعيد الموجودة على الجلد، والتخلص من الهالات السوداء، ومظهر الإرهاق الذي يعلو جلد الوجه، وجعل الخدود ممتلئة، وتنبض بالنضارة، والحيوية. 
  • هذه التقنية يمكنها أن تخلصك من الدهون الزائد الموجودة في مناطق الجسم المختلفة، وهذا عن طريق سحبها، ووضعها في منطقة أخرى، مما يجعلها سلاح ذو حدين.
  • هذه التقنية سريعة، ولا تحتاج إلى أي إجراءات معقدة، ولا تهدد حياة الإنسان بالخطر.
  • تعد هذه التقنية ممتازة النتائج، كون أن النتائج تظهر في غضون أسبوع، أو أسبوعين بعد إجراء العملية.
  • يمكن بالاعتماد على هذه التقنية المعاودة لممارسة الحياة اليومية من جديد في خلال يومين، أو ثلاثة أيام بعد العملية. 

الآثار الجانبية المترتبة على حقن الدهون في تركيا 

هناك عدد من الآثار الجانبية التي يمكن لهذا النوع من العمليات أن يسببه للمريض منها:-

  • الشعور بتنميل في الأماكن التي تم حقنها، ولكن يأخذ هذا التنميل فترة من الوقت، ويختفي.
  • المعاناة من الآلام في مناطق سحب الدهون، ومناطق حقنها، ولكنه ألم يمكن تحمله، وإذا لم تتمكن من تحمله يصف الطبيب لك بعض المسكنات التي تعمل على تخفيف الألم.
  • المعاناة من الاحمرار، والكدمات، والانتفاخات في الأماكن التي تم إجراء العملية فيها، ولكن تستغرق هذه الانتفاخات، والكدمات حوالي 7 أو 10 أيام، وتختفي تمامًا.
  • أحيانًا قد يعاني بعض المرضى من خراج في الأماكن التي تم فتح الجلد فيها لإدخال الأدوات الجراحية الخاصة بشفط الدهون، وإرجاعها، ولكن يمكن مداواة ذلك من خلال المضادات الحيوية التي يصفها لكِ الطبيب المختص.
  • أحيانًا أيضًا قد يتعرض المريض إلى فقدان الدهون التي تم حقنها، وهذا بسبب أن الجسم امتصها، لذا يمكن إعادة العملية من جديد مرة ثانية، ولكن ليس هناك قلق من أنه ستكون هناك منطقة بارزة، وأخرى غير بارزة بسبب فقدان الدهون فيها، وهذا لأن الدهون تفقد بمقدار متعادل، فإذا تم حقن الخدود مثلًا، فمقدار الدهون الذي سيذوب في منطقة الخد الأيمن هو  نفس مقدار الدهون الذي سيذوب في منطقة الخد الأيسر.
  • أحيانًا قد يخطأ الطبيب المختص، ويقوم بملأ الدهون في منطقة معينة بشكل زائد عن المنطقة الأخرى، وهنا يمكن التعامل مع الوضع من خلال الخضوع لجلسات مساج قوية تعمل على إذابة كمية الدهون الزائدة التي تم حقنها.

تكلفة عملية حقن الدهون في تركيا 

التكلفة في الأساس تتحدد على حسب حجم المنطقة التي ستشهد زرع الدهون فيها، فكلما كان حجم المنطقة كبير كانت التكلفة أعلى، وبالتأكيد أيضًا سمعة المركز، وموقعه، ومهارة الطبيب المختص، تلعب دور رئيسي في تحديد سعر العملية أيضًا. ويمكنك مراجعتنا للتعرف على متوسط سعري للعملية الخاصة بك. 

الآن ! احصل على استشارة مجانية من أطباءنا