تقنية تكساس في تركيا - Easyesthetic
uk flag يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى
اتصل بنا
اتصل بنا
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى

تقنية تكساس في تركيا

تعتبر عمليات تجميل الوجه من العمليات التي تحتل الصدارة بين مختلف عمليات التجميل ولا سيما تقنية تكساس في تركيا والتي تعتبر واحدة من أشهر التقنيات الحديثة التي توصل إليها العلم، وتستخدم تقنية تكساس في التغلب على مشكلة الذقن المدبب وتعالج ضمور الأصداغ.

فإذا كنت ممن يعانون من الذقن المدبب وتبحث عن وسيلة للتخلص من هذه المشكلة، فلا داعي للبحث من الآن حيث تعتبر تقنية تكساس في تركيا هي الحل الأمثل للتخلص من المشاكل التي تتواجد عند الفك السفلي.

cosmetic opration for men

وتقوم تقنية تكساس في تركيا على علاج الذقن المدببة وتحويل هذه المنطقة إلى منطقة أعرض بشكل يتناسب مع ملامح الوجه ومع رغبات العملاء الذين يخضعون لهذه التجربة، ومن الجدير بالذكر أن تقنية تكساس في تركيا يزداد عليها الإقبال يومًا بعد الآخر من مختلف أنحاء العالم بالرغم من حداثتها.

وقد سميت تقنية تكساس في تركيا بهذا الاسم نسبًة إلى ولاية تكساس التي تتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يمتاز شعب ولاية تكساس الأمريكية بتناسق ملامحهم مع منطقة الفك السفلي، حيث يتمتعون بالذقن العريض والذي يعتبر الهدف الأساسي من العملية.

تقنية تكساس في تركيا

تعتبر تقنية تكساس في تركيا واحدة من أحدث التقنيات التي ظهرت مؤخرًا في عالم تجميل الوجه إن لم تكن الأحدث، وتهدف تقنية تكساس إلى تعريض منطقة الفك السفلي وبروز الذقن بشكل لائق يتناسب مع ملامح الوجه، مما يظهر الوجه بشكل دائري جذاب ولائق.

وتعمل تقنية تكساس في تركيا على شد الرقبة أيضًا، ويتم ذلك من خلال الاعتماد على حقن الفيلر في عضلات الفكين فيساعد على بروز الذقن ونحت الرقبة بشكل أكثر جمالًا، وأكثر ما يميز هذه التقنية عن غيرها من التقنيات المختلفة في مجال تجميل الوجه أن عملية تقنية تكساس في تركيا تظهر نتائجها في نفس اليوم على عكس باقي العمليات فقد تحتاج إلى عدة أسابيع وفي بعض الأحيان إلى عدة شهور لكي تظهر النتائج الفعلية من العملية.

المرشحون للقيام بإجراءات تقنية تكساس في تركيا

بالرغم من حداثة تقنية تكساس في تركيا وشهرتها العالمية إلا أنها تحتفظ ببعض الشروط التي يجب أن تتواجد في الأشخاص الذين ستجرى عليهم هذه التقنية ومن أهم هذه الشروط:

  1. أن يكون الأشخاص المرشحون لإجراء عملية تكساس في تركيا في فترة منتصف العمر، فلا تكون نتائج هذه التقنية مجدية للأشخاص قبل هذا العمر، وذلك لأن هذه التقنية تعتمد في الأساس على التخلص من علامات الشيخوخة المبكرة مثل التجاعيد التي توجد في منطقة الفك السفلي والرقبة.
  2. يمكن أن يقوم الأشخاص الأصغر سنًا بالقيام بإجراءات هذه العملية ولكن في حالة إذا كانوا يعانون من نحافة منطقة الذقن عندهم وظهورها بشكل غير لائق مما يفقدهم ثقتهم بأنفسهم.
  3. أن يكون الأشخاص يتمتعون بالصحة بالجيدة ولا يعانون من أمراض الدم مثل ضغط الدم وسكر الدم.
  4. في حالة الأشخاص المدخنين يمتنعون عن التدخين قبل إجراء العملية بحوالي 48 ساعة وحتى تنتهي فترة النقاهة.
  5. الأشخاص الذين يعانون من وجود علامات الشيخوخة كالترهلات والتجاعيد ولديهم رغبة ملحة في تحسين مظهر الوجه دون الحاجة إلى تعديل منطقة الفك السفلي، ففي هذه الحالة تعتمد على شد الجلد في هذه المنطقة فقط.

مزايا تقنية تكساس في تركيا

لقد انفردت تقنية تكساس في تركيا بالعديد من المميزات التي ميزتها عن غيرها من عمليات التجميل المختلفة في مجال تجميل الوجه، ومن أهم مميزات تقنية تكساس في تركيا:

  1. تعتبر تقنية تكساس في تركيا واحدة من أفضل التقنيات الحديثة التي تهتم بإظهار ملامح الوجه بشكل جميل من خلال حصول الشخص على وجه دائري جذاب.
  2. تتميز تقنية تكساس في تركيا بفاعليتها في التخلص من الترهلات والتجاعيد وكذلك الخطوط التي توجد أسفل الفك والرقبة والناتجة عن التعبيرات والانفعالات.
  3. تتميز عملية تكساس في تركيا بسرعتها في الحصول على النتائج المطلوبة، فأكثر ما يميز هذه التقنية قدرتها في الحصول على النتيجة المطلوبة بعد الانتهاء من العملية في نفس اليوم.
  4. تم معالجة عملية تكساس في تركيا لتصبح قادرة على تخطي عيوب العمليات التجميلية الأخرى والمتمثلة في عدم استمرار نتائجها لفترة طويلة، فأصبحت نتائج هذه التقنية تدوم لفترة أطول مقارنًة بالتقنيات الأخرى.
  5. نادرًا ما ينتج عن تقنية تكساس في تركيا ندوب أو تشوهات في منطقة الفك السفلي أو الرقبة.
  6. يمكن استخدام عملية تكساس في تركيا مع العديد من العمليات التجميلية الأخرى، فهي لا تتضارب معها.

إجراء تقنية تكساس في تركيا

تقنية تكساس في تركيا من التقنيات البسيطة التي لا تتطلب الكثير من المجهود والوقت من الطبيب لإجرائها، ولكنها تحتاج إلى الدقة المتناهية من الطبيب وذلك لتحديد أماكن الحقن حتى لا يسبب أي مخاطر ناتجة عن العملية للمريض، وتسير تقنية تكساس في تركيا تبعًا لعدة خطوات محددة وهي:

  1. يقوم الطبيب أولًا بتحديد المواضع التي سيتم الحقن فيها، كما يقوم بتجهيز المادة التي يتم حقنها وتحديد الجرعة المناسبة المستخدمة في عملية الحقن.
  2. يتم تخدير المريض تخديرًا موضوعيًا باستخدام أحد الكريمات أو الرش الموضعي، وذلك حتى لا يشعر المريض بأي آلام عند القيام بإجراءات عملية تكساس في تركيا أثناء الحقن.
  3. بعد أن يقوم الطبيب بوضع المخدر ينتظر فترة تتراوح من عشر دقائق وحتى خمسة عشر دقيقة حتى يظهر مفعول المخدر.
  4. في هذه الخطوة يقوم الطبيب بعملية حقن الابر المستخدمة في تقنية تكساس في تركيا في الأماكن الذي قام بتحديدها مسبقًا قبل إجراء العملية، وفي أغلب الأحيان يتم حقن إبر تكساس عند جانبي الفك، وذلك لأنها تعمل على زيادة حجم هذه المنطقة، مما يعمل بدوره على التخلص من الذقن المدبب النحيل.
  5. في النهاية يظهر الوجه بشكل دائري، وهو المطلوب من العملية حيث أن مادة الحقن تعمل على ملئ فراغات جانبي الوجه.

نتائج تقنية تكساس في تركيا

لا يحتاج إجراء تقنية تكساس في تركيا إلى الكثير من الوقت فهي تحتاج إلى عدة دقائق محدودة وفي بعض الأحيان تستغرق العملية 30 دقيقة على أقصى تقدير، ويتم الحقن عدة مرات للحصول على الشكل النهائي.

تظهر نتائج العملية فورًا بعد انتهاء الطبيب من عملية حقن مادة الفيلر بالكمية المحددة في جانبي الفك السفلي.

قد يعاني المريض من بعض التورمات والآلام في مناطق الحقن، ولكنها سرعان ما تزول بمتابعة الطبيب ويتم التخلص من هذه الآلام بوصف بعض المسكنات والمضادات الحيوية.

مخاطر ومضاعفات عملية تكساس في تركيا

  1. حدوث التهابات واحمرار وكدمات في مناطق حقن إبرة تكساس.
  2. تعرض المريض للإصابة بنوع من أنواع الحساسية الناتجة عن حقن مواد الفيلر ومنها حساسية السيلكون.
  3. عدم توحد لون البشرة وتغير لون البشرة في منطقة الحقن فيكون لونها مائل إلى الزرقة على عكس لون البشرة.
  4. التعرض لحدوث خلل في عضلات الفك السفلي وحدوث شلل مؤقت وعدم الإحساس بهذه العضلات نتيجة لعملية حقن إبرة تكساس.

ما الفرق بين تقنية نفرتيتي وتقنية تكساس في تركيا؟

يظن البعض أن تقنية نفرتيتي هي نفس المسمى لتقنية تكساس، ولكن يعد هذا الاعتقاد خاطئ، حيث أن هناك فارق جوهري بين كلا من التقنيتين وسوف نتعرف عليه في السطور التالية:

تقنية نفرتيتي في تركيا

تقنية نفرتيتي في تركيا هي تقنية تهدف إلى تعديل منطقة الفك السفلي وشد تجاعيد الرقبة، وقد سميت هذه التقنية بهذا الاسم نسبًة إلى الملكة الفرعونية نفرتيتي والتي كانت تعتبر رمزًا للجمال والأنوثة في هذا الوقت.

تقنية تكساس في تركيا

تقنية تكساس في تركيا كما ذكرنا مسبقًا أن تقنية تكساس تهدف إلى تعريض منطقة الفك السفلي وشد تجاعيد الرقبة أيضًا.

ومن هنا يتضح أن كلٍ من تقنية تكساس وتقنية نفرتيتي يهدفان إلى الحصول على وجه دائري جذاب والتخلص من مشاكل الفك السفلي كالذقن المدبب من خلال تعريضه ولكن ما الفرق إذن؟؟؟

الفرق بين تقنية تكساس وتقنية نفرتيتي

المادة المستخدمة في عملية الحقن

حيث تستخدم تقنية تكساس حقن الفيلر والذي يعد على حقن العديد من المواد الطبيعية المختلفة مثل حقن الدهون الذاتية، وكذلك المواد الصناعية ومنها السيليكون، بينما تعتمد تقنية نفرتيتي في تركيا على حقن مادة البوتكس أو مادة الثيرابي الشهيرة.

الهدف من التقنيتان

حيث تهدف تقنية تكساس إلى تعريض منطقة الفك السفلي بينما تهدف تقنية نفرتيتي إلى تنحيف منطقة الفك السفلي وهو الفرق الجوهري لكلٍ منهما

6 thoughts on “تقنية تكساس في تركيا”

  1. Sheymaa says:

    مساء الخير ، كم إبرة فيلر احتاج عشان تقنية تكساس، و هذه التقنية عشان إبراز الفك صح ؟
    شكراا

    1. easy says:

      يسعد مساك انسة شيماء
      يختلف من شخص لآخر متوسطياً من 4-6 ابر فيلر تكفي عشان تكساس
      للاستفسار تستطيعين التواصل معنا عن طريق الواتس اب
      شكرا

  2. شرين says:

    مرحبا ، ابغيت أسأل عن تقنية تكساس هل هي دائمة أم مؤقتة ؟

    1. easy says:

      اهلا وسهلا ، جمعة مباركة تقنية تكساس يوجد دائمة و المؤقتة للاستفسار اكثر يمكنكم التواصل معنا عبر الواتس اب 00905523703313

  3. Nora says:

    اي طريقة منهن ملائمة للوجه الممتلئ فقط لتحديد الذقن

    1. easy says:

      مرحبا أنسة نورا هنالك عدة طرق لتحديد الذقن ويوجد دائمة ومؤقتة يمكنكم التواصل معنا عبر الواتس أب لتقييم الحالة وشكرا لاختياركم الراقي 00905523703313

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

الآن ! احصل على استشارة مجانية من أطباءنا