تقنية نفرتيتي في تركيا - Easyesthetic
uk flag يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى
اتصل بنا
اتصل بنا
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى

تقنية نفرتيتي في تركيا

الكثير من الأشخاص يعانون من المشاكل في منطقة الوجه، ولذا يلجئون إلى تقنية نفرتيتي كواحدة من أهم عمليات تجميل الوجه وخاصًة الجزء السفلي عند الوجه والرقبة، حيث تقوم تقنية نفرتيتي في تركيا على التخلص من مشكلة الذقن المزدوج والتخلص من الترهلات والتجاعيد والخطوط التي تظهر أسفل الفك والرقبة.

وتعد تقنية نفرتيتي في تركيا واحدة من أهم التقنيات الحديثة التي توصلت إليها الدراسات والأبحاث العلمية والمستخدمة في مجال عمليات تجميل الوجه، ولذا قامت تقنية نفرتيتي على جذب العديد من الأشخاص في الآونة الأخيرة وخاصًة النساء للحصول على وجه دائري جميل يتناسب مع الملامح.

وتعتبر تقنية نفرتيتي في تركيا واحدة من أهم البدائل الغير جراحية لعمليات تجميل الوجه، مما ميزها عن غيرها من العمليات حيث تتفادى هذه التقنية مخاطر العمليات الجراحية ومنها وجود ندبات ناتجة عن الشقوق الجراحية أو تعرض المريض للنزف أثناء وبعد العملية، كما تفادت التقنية مخاطر العدوى والتلوث.

وتعتمد تقنية نفرتيتي في تركيا في الأساس على حقن مزيج من المواد المختلفة، والتي تعمل على تجميل وتنحيف منطقة الفك والتخلص من الذقن المزدوج وظهور الوجه بشكل لائق وجذاب، ومن أشهر المواد المستخدمة في حقن إبرة نفرتيتي هو البوتكس.

تقنية نفرتيتي في تركيا

تعد تقنية نفرتيتي في تركيا واحدة من أشهر وأحدث التقنيات التي تقوم بتنحيف منطقة الفك السفلي والتخلص من الذقن المزدوج (اللغد) والتي يعاني منها الكثير من الأشخاص بالاعتماد على حقن إبرة نفرتيتي دون الحاجة إلى وجود جراحة.

ومن الجدير بالذكر أن تقنية نفرتيتي سميت بهذا الاسم نسبًة إلى ملكة مصر الفرعونية نفرتيتي، والتي كانت تعد رمزًا للجمال والأنوثة في ذلك الوقت، حيث تمتاز الملكة نفرتيتي بعنقها المشدود الجذاب وفكها المستقيم والذي يعتبر حلم للكثير من النساء في عصرنا الحالي، وبعد التعرف على تقنية نفرتيتي يمكننا الآن التعرف على تقنية تكساس في تركيا والفرق بينهما.

تقنية تكساس في تركيا

تعد تقنية تكساس في تركيا واحدة من أحدث التقنيات التي جاء موازية لتقنية نفرتيتي، حيث أن كلاهما يهدف إلى التخلص من مشاكل الفك السفلي والرقبة، ولهذا قد يخلط بعض الأشخاص بين كلا من التقنيتان، وقد يرى البعض أنهما تقنية واحدة بمصطلحين مختلفين، ولكن هناك فرق بين التقنيتين وهو:

كما ذكرنا مسبقًا أن تقنية نفرتيتي تعمل على تنحيف الفك السفلي ونحت الرقبة والتخلص من التجاعيد بالاعتماد على مادة البوتكس، بينما تعمل تقنية تكساس في تركيا على تعريض منطقة الفك السفلى والتخلص من الذقن المدبب الذي يظهر بشكل غير لائق بالاعتماد على مادة الفيلر، ومن هنا يتضح الفرق بين التقنيتان جيدًا.

nefertiti lift technique

ما هي استخدامات تقنية نفرتيتي في تركيا

تكثر استخدامات تقنية نفرتيتي في تركيا، فهي تعمل على علاج الكثير من العيوب التي توجد أسفل الذقن والرقبة، ومن أهم استخدامات تقنية نفرتيتي في تركيا:

  1. العمل على التخلص من الترهلات التي تتواجد أسفل الذقن والتخلص من الذقن المزدوج (اللغد).
  2. تعمل تقنية نفرتيتي في تركيا على شد ترهلات العنق والتخلص من التجاعيد.
  3. التخلص من الترهلات التي توجد في جانبي العنق والعمل على تنحيفه ليظهر بشكل لائق.
  4. 4-   إمكانية استخدام تقنية نفرتيتي في تركيا في مناطق أخرى من الوجه غير الفك السفلي والرقبة ومن هذه الأماكن منطقة أعلى الحواجب، حيث تستخدم هذه التقنية في القضاء على التجاعيد والانكماش الذي يظهر أعلى الحواجب.

المرشحون للقيام بتقنية نفرتيتي في تركيا

تقنية نفرتيتي كباقي عمليات تجميل الوجه تُخضع الشخص لعدة شروط، ويجب أن تتوافر فيه للحصول على النتائج المطلوبة من العملية ومن أهم شروط تقنية نفرتيتي في تركيا:

  1. الأشخاص الذين يعانون من وجود الذقن المزدوج.
  2. الأشخاص الذين يعانون من كثرة الترهلات والتجاعيد في منطقة الفك السفلي كعلامة من علامات الشيخوخة.
  3. الأشخاص الذين يعانون من زيادة الترهلات في منطقة الرقبة وفي جانبي الرقبة.
  4. الأشخاص الذين يتجاوز عمرهم 40 عامًا حيث تزداد الترهلات وتبدأ النتائج واضحة.
  5. الأشخاص الذين يتمتعون بالصحة الجيدة، ولا يعانون من سكر الدم أو ضغط الدم.

إجراء تقنية نفرتيتي في تركيا

تعد تقنية نفرتيتي في تركيا من العمليات التي تحتاج إلى دقة عالية ومهارة فائقة عند إجرائها، ولذا ينصح باختيار الطبيب الماهر الذي يمتاز بالخبرة الكافية لإجراء تقنية نفرتيتي في تركيا، وتسير هذه التقنية بناءً على ثلاث مراحل وهي:

المرحلة الأولى: ما قبل تقنية نفرتيتي في تركيا

قبل إجراء عملية نفرتيتي في تركيا لا بد من القيام بعدة إجراءات معينة لضمان الحصول على النتيجة المطلوبة من العملية، وبالرغم من أن تقنية نفرتيتي في تركيا من العمليات البسيطة إلا أنها تحتاج إلى 48 ساعة للاستعداد لها قبل إجراء العملية، ومن أهم الاستعدادات التي يجب القيام بها قبل إجراء العملية:

  1. الخضوع لعدة تحاليل وفحوصات للتأكد من صحة الشخص العامة ومن أهم هذه الفحوصات فحوصات ضغط الدم وفحوصات سكر الدم.
  2. امتناع المريض عن تناول أي عقاقير مسيلة للدم ومن أشهرها الأسبرين قبل إجراء العملية بحوالي 48 ساعة.
  3. قبل إجراء تقنية نفرتيتي في تركيا يجب على المريض الشفاء من بعض الأمراض الجلدية كالالتهابات أو التقرحات التي توج في الوجه وخاصة في جزء الفك السفلي إذا كان يعاني منها.
  4. إذا كان المريض من متعاطي الكحوليات وخاصًة النبيذ الأحمر فيجب التوقف عنها قبل إجراء العملية وأثناء فترة النقاهة أيضًا حتى لا يتعرض لمخاطر ومضاعفات العملية.
  5. توقف المرضى وبالتحديد المريضات عن وضع المساحيق والمستحضرات التجميلية قبل إجراء العملية بحوالي 48 ساعة على الأقل.
  6. العمل على إرخاء العضلات ويتم ذلك من خلال النوم الجيد ليلة إجراء العملية.

المرحلة الثانية: إجراءات تقنية نفرتيتي في تركيا

في هذه المرحلة يتم تنفيذ المطلوب من العملية، وتعد تقنية نفرتيتي في تركيا من أبسط العمليات التي لا تحتاج تعقيدًا في إجرائها، ويمكن الحصول على النتيجة المطلوبة خلال جلستين فقط، والجلسة الأولى تكون قبل إجراء العملية وفيها يتم التعرف على تاريخ المريض والتعرف على توقعاته عن العملية وتشخيص حالته، والجلسة الثانية يتم فيها التنفيذ الفعلي إلى تقنية نفرتيتي في تركيا وهذه الجلسة تمر بعدة خطوات وهي:

  1. يقوم الطبيب أولًا بتحديد الأماكن التي يريد التخلص منها، من خلال رسم موضعي يقوم به أسفل فك المريض وعند الرقبة حتى يتم الحقن فيه.
  2. يقوم الطبيب بإخضاع المريض للتخدير الموضعي أثناء إجراء تقنية نفرتيتي في تركيا حتى لا يشعر بالآلام الناتجة عن عملية الحقن.
  3. يترك المريض فترة تتراوح من عشر دقائق إلى خمسة عشر دقيقة حتى يظهر مفعول التخدير، وفي هذه الأثناء يقوم الطبيب بتحضير المادة التي سيقوم بحقنها كما يقوم بتحضير الكمية المناسبة.
  4. يقوم الطبيب باستخدام ابرة نفرتيتي في حقن المناطق التي تم تحديدها من قبل، بالمواد التي تم تجهيزها.
  5. يقوم الطبيب بتكرار الحقن عدة مرات حتى يصل للنتيجة المطلوبة، وعندئذ تنتهي العملية.

المرحلة الثالثة: ما بعد تقنية نفرتيتي في تركيا

في هذه المرحلة تظهر نتائج العملية واضحة، حيث يستطيع المريض رؤية النتائج فورًا بعد الانتهاء من العملية مباشرًة.

قد يتعرض المريض لبعض الآثار الجانبية البسيطة الناتجة عن إجراء تقنية نفرتيتي في تركيا ومنها الإحساس بالألم الشديد والتورم مكان حقن إبرة نفرتيتي عند منطقة أسفل الفك والرقبة.

يجب على المريض إتباع تعليمات الطبيب بدقة وحذر، وذلك حتى لا يتعرض لمخاطر ومضاعفات العملية، ومن أهمها الالتزام بتناول العقاقير المناسبة للاستشفاء السريع من آثار العملية.

يجب على المريض عدم النوم أو الاستلقاء بعد إجراء تقنية نفرتيتي في تركيا لفترة لا تقل عن أربع ساعات، ومن الأفضل أن يقضي المريض هذه الساعات داخل المركز الطبي.

يجب على المريض الحذر من النوم على البطن لفترة تتراوح من يومين إلى ثلاث أيام بعد إجراء العملية.

يستطيع المريض العودة إلى حياته العملية بعد ثلاث أيام، وقبل انقضاء هذه الفترة يمكنه القيام ببعض الأنشطة الخفيفة كالمشي والبعد عن الأنشطة الشاقة كحمل الأشياء الثقيلة حتى تستقر المواد التي تم حقنها.

يجب على المريضات عدم الإكثار من استخدام مساحيق التجميل المختلفة خلال فترة النقاهة.

تكلفة القيام بإجراءات تقنية نفرتيتي في تركيا

تعتبر تقنية نفرتيتي في تركيا واحدة من أرخص العمليات التجميلية التي تهدف إلى تجميل الوجه، ويختلف سعر هذه العملية بناءً على المناطق المراد نحتها فكلما زادت الترهلات زادت التكلفة والعكس.

الآن ! احصل على استشارة مجانية من أطباءنا