تساقط الشعر: أنواعه وأسبابه وطرق علاجه - Easyesthetic
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى
اتصل بنا
اتصل بنا
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى

تساقط الشعر: أنواعه وأسبابه وطرق علاجه

Home / Page

تساقط الشعر هو أحد المشاكل التي يعاني منها أكثر من 30% من الرجال والنساء على مستوى العالم، ولهذا دائمًا ما يبحثون عن طرق العلاج المناسبة للتخلص من تساقط الشعر والعمل على تكثيف الشعر، ولكن لا داعي للبحث من الآن، حيث سيقدم لكم مركز Easyesthetic الحل الجذري والفعال للتخلص من هذه المشكلة.

تساقط الشعر

تساقط الشعر هو عبارة عن نزول الشعر بمقدار أكبر من الطبيعي، حيث أن التساقط الطبيعي للشعر في اليوم الواحد يتراوح ما بين (50- 100) شعرة في اليوم الواحد، وإذا زاد التساقط عن هذا المقدار فيعتبر تساقط للشعر.

أنواع تساقط الشعر

تتواجد العديد من الأنواع المختلفة لتساقط الشعر، ومنها ما هو مشكلة عرضية تزول مع مرور الوقت، ومنها ما هو دائم ومستمر لا يزول عند إتباع العديد من الأدوية والكريمات والزيوت المختلفة ويحتاج إلى إجراء عملية زراعة الشعر، وسوف نقدم لكم أهم هذه الأنواع وهي:

التساقط الوراثي للشعر

يعد التساقط الوراثي للشعر هو أحد أنواع التساقط الشهيرة والمنتشرة بشكل كبير جدًا بين الرجال بصفة خاصة، ويتم تحديد هذا التساقط بناءً على التاريخ المرضي للعائلة، ويظهر جميع أفراد العائلة وخاصًة الرجال بنفس نمط وشكل الشعر، ويسمي هذا التساقط باسم الصلع الوراثي ويأخذ الشعر شكل دائري في جانبي وأسفل الرأس وتحدث الإصابة بشكل كبير في منتصف الرأس.

التساقط الكربي للشعر

يعتبر التساقط الكربي واحد من أشهر أنواع التساقط والذي ينتشر بشكل كبير جدًا بين النساء بصفة خاصة، ويحدث هذا التساقط نتيجة لإعياء الجسم الشديد، وتعرض الجسم لحالات التوتر الشديد والضغوط النفسية الحادة، كما تتواجد أيضًا عند النساء في فترات الحمل والرضاعة، وذلك بسبب فقدان الجسم للعديد من العناصر الغذائية والمعادن الهامة لإنبات الشعر، ولكن هذه الحالة عرضية تزول بتحسين الحالة المزاجية وبعد انتهاء فترة الحمل والاولادة، ويبدأ الجسم في استعادة عناصره ومعادنه التي تساهم في إنبات الشعر وتكثيفه كما تحد من التساقط.

التساقط الجذبي للشعر

التساقط الجذبي للشعر يعد من أنواع التساقط الذي ينتج لارتكاب العادات الخاطئة، مثل جذب الشعر بعنف وربطه وشده بقوة، مما يعمل على إنهاك الشعر واتلاف فروة الرأس وعدم قدرتها على تحمل بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى سقوط بصيلات الشعر من الجذور، وللتخلص من مشكلة التساقط الجذبي للشعر يجب الابتعاد عن القيام بالعادات الخاطئة التي تؤثر عليه سلبًا.

الثعلبة

تعتبر الثعلبة هي أحد الأمراض الجلدية المنتشرة بشكل كبير جدًا، والتي ينتج عنها تساقط في منتصف فروة الرأس على شكل دائري، وفي بعض الأحيان تمتد هذه المشكلة تدريجيًا لتشمل جميع بصيلات الشعر، وتعتبر الثعلبة من أخطر الأمراض المنتشرة والتي تحدث نتيجة لحدوث اضطرابات في الجهاز المناعي، حيث يقوم الجهاز المناعي باعتبار بصيلات الشعر من الأجسام الغريبة والذي يقوم بمهاجمتها والتخلص منها.

تينيا الرأس أو سعفة الرأس

تعد تينيا الرأس واحدة من أهم أنواع تساقط الشعر، وتعتبر تينيا الرأس واحدة من أهم الأمراض المعدية وتنتشر هذه العدوى بكثرة بين الأطفال الصغار وطلاب المدارس، ويطلق عليها اسم الدودة الدائرية وذلك لأنها ذات شكل دائري، وسعفة الرأس أو تينيا الرأس هي عبارة عن تكون مجموعة كبيرة من القشور البيضاء المتكتلة والتي تتواجد في منصف فروة الرأس، ويتم التخلص من سعفة الرأس عن طريق تناول العقاقير والمضادات الحيوية المناسبة التي يرشحها الطبيب المعالج، ومن ثم يبدأ شعر جديد في الإنبات والنمو.

أسباب تساقط الشعر

تتواجد العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى حدوث تساقط بالشعر، والتي قد تكون مرضية أو وراثية أو نفسية ومن أهم أسباب تساقط الشعر:

  1. أن يعاني المريض من بعض الأمراض الجلدية مثل الثعلبة والجزام وغيرها، والتي تعتبر من أخطر الأمراض الجلدية والتي تساهم في تساقط الشعر بطريقة ملحوظة.
  2. جذب الشعر بطريقة عنيفة وإتباع العادات الخاطئة عند تمشيط الشعر والقيام بعمل الضفيرة القوية التي تنهك بصيلات الشعر.
  3. تعرض الشعر للتقصف الشديد الناتج عن جفاف الشعر، والذي يحدث تساقط مستمر في الشعر، ولذا يجب علاج التقصف أولًا حتى يتوقف الشعر عن التساقط.
  4. الإصابة بالدودة الدائرية أو سعفة الرأس وخاصًة عند كلٍ من الرضع والأطفال الصغار في المدرسة.
  5. أن يعاني المريض من بعض الأمراض النفسية مثل القلق والتوتر والاكتئاب.
  6. أن يعاني المريض من بعض الأمراض الجسدية مثل إعياء الجسم الشديد والذي يؤثر على العناصر التي تساعد في إنبات الشعر.
  7. أن يعاني المريض من بعض الأمراض الوراثية مثل الصلع الوراثي.
  8. أن تعاني السيدات من فقدان المعادن مثل الحديد والكالسيوم في فترات الحمل والولادة.

طرق علاج تساقط الشعر

بعد التعرف على أسباب وأنواع تساقط الشعر دعونا الآن نتعرف على أهم طرق العلاج الممكنة التي تساعد على التخلص من هذه المشكلة، وتحفز فروة الرأس على إنبات شعر جديد وتكثيف الشعر، ومن أهم هذه الطرق:

الأدوية والعلاجات الطبية

في بعض حالات التساقط يتم علاجها عن طريق الذهاب للطبيب المختص ووصف الدواء المناسب الذي يقضي على ظاهرة التساقط ويتخلص منها للأبد، ويتم علاج التساقط بالأدوية والعقاقير الطبية في الحالات المرضية التي تعاني من الثعلبة أو الدودة الدائرية أو الجزام وغيرها.

عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر تعتبر الملاذ الأخير للكثير من الأشخاص الذين يعانون من التساقط الشديد والمستمر في الشعر، والذين قد اتبعوا الكثير من الكريمات والأدوية الطبية ولكنها لم تجدي معهم أي نتيجة، ولهذا يلجئون لعملية زراعة الشعر.

وعملية زراعة الشعر هي إحدى عمليات التجميل التي يزداد عليها الإقبال يومًا بعد الآخر، وفيها يتم علاج المناطق المصابة عن طريق زراعتها بالشعر الطبيعي الذي يتم الحصول عليه من المنطقة المانحة، وهي المنطقة التي يكثر فيها الشعر وتتواجد أسفل الرأس وعلى جانبيه.

وتعد عملية زراعة الشعر من أكثر العمليات التي لاقت نجاحًا كبيرًا والتي لم ينتج عنها مضاعفات أو أضرار خطيرة بعد، وذلك بسبب استخدام العديد من التقنيات الحديثة والتي تتجنب تعرض المريض للمخاطر، ومن أهم هذه التقنيات تقنية الاقتطاف وتقنية الشريحة وغيرها من التقنيات الرائعة المستخدمة في عملية زراعة الشعر والتي تساهم في التخلص من مشكلة تساقط الشعر، وتساعد على إنبات الشعر الجديد بطريقة صحيحة.

حقن الميزوثيرابي

يعد الميزوثيرابي أحد الحلول الرائعة للتخلص من مشكلة تساقط الشعر، وقد توصل إليه العلم مؤخرًا، والميزوثيرابي عبارة عن حقن بعض المواد والعناصر في فروة الرأس والتي تمتاز بفاعليتها وقدرتها الرائعة على إنبات الشعر والتخلص من التساقط للأبد، وتحتاج حقن الميزوثيرابي إلى عدة جلسات للحصول على النتيجة المطلوبة، حيث أنها تحتاج إلى فترة تتراوح من (4 – 6 ) جلسات في بداية الأمر، وبعد ذلك يتعرض المريض إلى القيام بجلسة كل ستة أشهر مدى الحياة.

حقن البلازما

يعد حقن البلازما واحد من العلاجات الرائعة للتخلص من مشكلة تساقط الشعر، وهو عبارة عن حقن بلازما دم الشخص المريض نفسه في فروة الرأس ليحفزها على إنبات الشعر ويحد من عملية تساقطه، وتمتاز هذه الطريقة بأنها آمنة ولا يرفضها الجهاز المناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الآن ! احصل على استشارة مجانية من أطباءنا