التعليمات المتبعة قبل وبعد عملية زراعة الشعر - Easyesthetic
uk flag يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى
اتصل بنا
اتصل بنا
يمكنكم التواصل معنا ومتابعتنا عبر الحسابات الموجودة في الأعلى

التعليمات المتبعة قبل وبعد عملية زراعة الشعر

Home / Page

عملية زراعة الشعر هي واحدة من الثمار الجيدة التي ظهرت من جراء التطور الطبي المستمر وخاصة في جراحات التجميل، حيث شهد هذا المجال تطورًا كبيرًا وأصبح يحظى بإقبال كثيف ليس فقط من قبل النساء ولكن الرجال أيضًا، ويرجع ذلك إلى علاجه الفعال ونتائجه الإيجابية.

فسواء كنت ممن تعاني من مشكلة الصلع الجزئي أو الكلي الذي ينتج عن مشكلة تساقط الشعر بكميات كبيرة والتي تهدد الكثير من الرجال والنساء في مختلف المراحل العمرية، أو كنت من أصحاب الصلع الوراثي فالآن أصبح لديك الحل الآمن والفعال في استعادة شعرك من جديد.

فالشعر بلا شك هو زينة الرجال والنساء وأحد مظاهر جمالهم وفقدانه أو حتى فقدان جزء منه يسبب الكثير من المشاكل النفسية، وقد يكون أحد أسباب فقدان الثقة في النفس وهو ما جعل عملية زراعة الشعر على الرغم من كونها عملية تجميلية في المقام الأول إلا أنها منقذة للكثير من المشاكل التي تدمر النفسية.

وعلى الرغم من انتشار ثقافة عمليات التجميل في الكثير من المجتمعات وتعامل العديد من الناس معها على كونها ضرورية لتحسين المظهر الخارجي والتخلص من المشاكل التي قد تضر به، إلا أنه لا تزال هناك بعض المعلومات المغلوطة التي يتم تداولها عن هذه العمليات وبالأخص عملية زراعة الشعر.

واليوم قررنا تصحيح المفاهيم وتسليط الضوء على كل ما يخص هذا الشأن وبالتحديد التعليمات المتبعة قبل وبعد عملية زراعة الشعر، وأبرز التقنيات التي تستخدم في العملية والأشخاص المرشحين للعملية.

عملية زراعة الشعر

في البداية لابد من تسليط الضوء على طبيعية عملية زراعة الشعر في تركيا حيث أنها عملية تجميلية تهدف لإعادة تحفيز فروة الرأس لإنبات الشعر من جديد في المناطق التي تعرضت للصلع بمختلف أنواعه، وكذلك المناطق التي تعاني من ضعف في الشعر.

ولعل أهم ما يميز عملية زراعة الشعر أنه لا يتم الاعتماد على مصادر خارجية بل يكون المريض هو المصدر الذي يتم من خلاله أخذ عينات شعر من المناطق الدائمة وزراعتها في المناطق المصابة بالمشاكل بغرض تحفيز البصيلات وعملية النمو من جديد.

ولكون مشكلة الصلع عادة ما تظهر في مقدمة الرأس أو المنتصف فيقوم الطبيب بالاستعانة بالمناطق الخلفية أو جانبي الرأس لنقل الشعر منه إلى المكان الذي يوجد به مشكلة، وفي الواقع هي عملية بسيطة للغاية لا يتم الشعور بأي ألم خلالها تحتاج فقط لتخدير المريض بشكل موضوعي.

الأشخاص المرشحون لإجراء عملية زراعة الشعر

يعتقد البعض خطأ أن أي تساقط في الشعر يحتاج إلى عملية زراعة الشعر، فالتساقط أمر طبيعي وفطرة الإنسان ولكن بشكل معقول يسهل علاجه بطرق العناية المتعددة لوقف التساقط، وهناك حالات أخرى لا يجدي معها نفعًا سوى هذه العملية، فإذا كنت واحدًا من هذه الحالات فأنت من أوائل المرشحون للعملية :

  • من يعاني من الصلع الكلي أو الجزئي نتيجة تساقط الشعر بكثافة.
  • الحالات التي تعاني من الصلع الوراثي وقابلة لاستعادة الشعر من جديد من خلال العمليات الجراحية.
  • صحة المنقطة المانحة وتواجد الشعر بها بدرجة جيدة لا تؤثر على المظهر عند الأخذ منها للمنطقة المصابة.
  • التساقط المرضي الذي يصعب علاجه بطرق العناية والأدوية.
  • الحالات التي تعرضت لفقدان بعض الشعر نتيجة الحوادث أو الحروق في فروة الرأس.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض الثعلبة.

فإذا كنت عزيزي أو عزيزتي ممن تعانون من إحدى هذه الحالات وترغبون في اللجوء إلى عملية زراعة الشعر للتخلص النهائي من هذه المشكلة فعليكم إتباع الخطوات الآتية :

  • التوجه على الفور للطبيب المختص لفحص حالة الشعر ومعرفة مدى استعداده لتقبل العملية من عدمه.
  • يتم فحص المنطقة المانحة بشكل جيد حتى يتم التأكد من عدد الوحدات المسامية التي يمكن الحصول من خلالها على عينات الشعر.
  • وفي حالة توافر كافة الشروط وتطابقها مع حالتك ننتقل على الفور للجزئية التالية وهي تحديد التقنية التي يتم استخدامها في عملية زراعة الشعر.

التقنيات التي تستخدم في عملية زراعة الشعر

تعددت التقنيات والهدف واحد، فهناك جديد كل يوم في عمليات زراعة الشعر نتيجة التطور الطبي والاكتشافات العلمية التي تسهل الكثير على حياة الإنسان، وعلى الرغم من تعدد تقنيات عملية زراعة الشعر إلا أنها تتشابه في طريقة الإجراء بشكل كبير، ومن هذه التقنيات:

تقنية الاقتطاف FUE

وهي أحدث التقنيات التي يتبعها العالم في إجراء عملية زراعة الشعر، وتتم عن طريق الاستعانة بجهاز يقوم بسحب شعرة واحدة من جذورها مع البصيلة من المنطقة المانحة، وذلك لزراعتها بطريقة مباشرة في الجزء المطلوب ويتم تكرار الأمر عدة مرات حتى انتهاء العملية.

تقنية DHI “قلم تشوي“

واحدة من التقنيات الشهيرة أيضًا في عمليات زراعة الشعر والتي تتم عن طريق استخدام قلم تشوي لأخذ شريحة صغيرة من الشعر الموجود في المنطقة المانحة ومن ثم يتم عمل بعض الثقوب الصغيرة والتي تصل لمئات الثقوب في المنقطة المتضررة حتى يتم زراعة شريحة تلو الأخرى بها، ويتم هذا دون استخدام أي مشرط جراحي.

تقنية الشريحة FUT

من خلال هذه التقنية يتم الاعتماد على أخذ شريحة صغيرة من مؤخرة الرأس ومن ثم يتم العمل على تقسيمها إلى عدة شرائح صغيرة للغاية تحت ميكروسكوب مخصص لهذا، هذا وتحتوي كل شريحة على عدد شعرة واحدة أو شعرتين بأقصى تقدير.

تقنية البيركوتان Perkutan

تقنية حديثة أخرى في عالم زراعة الشعر والتي تدور فكرتها حول استخدام قلم البيركوتان الذي ينتهي بإبرة دائرية الشكل ودقيقة للغاية من أجل فتح قنوات الشعر في المنطقة المصابة بالصلع، وذلك لتمهيد الطريق للقيام بزراعة البصيلات في نفس اتجاه شعر المريض، وهو ما يجنب المريض حدوث أي شقوق سواء في المناطق المانحة أو المرغوب في زراعتها.

 تقنية بالروبوت ارتاس 

من التقنيات التي أثبتت فعالية ونجاح كبير في زراعة الشعر، كما أنها توفر الكثير من الوقت والجهد، تتم عن طريق البدء في عمل تصميم مبدئي للعملية وللشعر قبل البدء في التنفيذ من خلال جهاز بالروبوت ارتاس، وهو ما يعطي للمريض تصور للشكل بالشعر بعد العملية وإمكانية التعديل عليه.

يتم إجراء العملية بشكل أساسي بالاعتماد على أجهزة الحاسوب في استئصال أفضل بصيلات الشعر بواسطة الذراع الآلية التي يزود بها الجهاز، ومن ثم زراعتها في المنطقة المصابة بدقة متناهية دون الحاجة لعمل ثقوب أو أي ندب.

التعليمات المتبعة قبل وبعد عملية زراعة الشعر

والآن جاء موعدنا مع الجزئية الأهم والتي يترتب جزء كبير من نجاح العملية على التحضير الجيد لها وإتباع التعليمات والإرشادات بشكل كامل لتجنب حدوث أي مخاطر أثناء العملية أو مضاعفات بعد انتهائه، ولهذا سوف نستعرض معكم التعليمات المتبعة قبل وبعد عملية زراعة الشعر.

تعليمات ما قبل العملية

  • الاختبارات والفحوصات الطبية قبل إجراء العملية أمر ضروري لمعرفة ما إذا كان المريض يعاني من أي أمراض قد تؤثر على سير العملية أو تصيبه بأي مضاعفات حتى يتم تدارك الأمر قبل دخول العملية.
  • التوقف عن تناول أي مشروبات كحولية أو مواد مخدرة قبل العملية بأسبوع أو ثلاثة أيام كأقل تقدير، وذلك لكون الكحول من المواد المحفزة للدورة الدموية.
  • إطلاع الطبيب بكافة الأدوية سواء العلاجية أو النفسية التي تقوم بتناولها حتى يقرر الطبيب ما يتم توقفه وما يتم الاستمرار به.
  • التدخين من التعليمات التي يتم التأكيد عليها قبل العملية حيث يفضل التوقف عنه ما يقرب من 24 ساعة قبل الخضوع للعملية لضمان سرعة التئام الجروح، والحد من فرص الإصابة بالعدوى.
  • هناك بعض الأعشاب التي يوصي الطبيب بضرورة التوقف عن تناولها قبل العملية بفترة مثل الشاي الأخضر.
  • تجنب تناول الثوم أيضًا، الأسبرين والمسكنات وكذلك فيتامين E لتجنب حدوث أي نزيف خلال العملية.
  • التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية العنيفة مثل رفع الأثقال وغيرها مما يحتاج لجهد بدني كبير قبل العملية بعدة أيام.
  • الراحة واخذ القسط الكافي من الاسترخاء والنوم قبل العملية لراحة البدن والعقل من التوتر والتفكير.

تعليمات يوم العملية وما قبلها مباشرةً

  • ارتداء الملابس المريحة في يوم العملية والتي لا تحتاج إلى خلعها بعد ذلك عن طريق الرأس حتى لا يحدث أي احتكاك.
  • يفضل عدم ارتداء أي شيء سواء إكسسوارات أو مجوهرات ثمينة يوم العملية فلن تحتاج لها في شيء عزيزتي ولذا اتركيها في المنزل أفضل حتى لا يتشتت انتباهك.
  • لست بحاجة إلى قص الشعر قبل إجراء العملية فسوف يتولى الطبيب عملية قص ما يقرب من 0.9مم قبل البدء حتى يسهل من أخذ العينات من المنقطة المانحة وزراعتها في المناطق المصابة.
  • التغذية مهمة لذا عليك تناول وجبة الإفطار بشكل جيد صباح يوم العملية مع تجنب تناول المنبهات والسوائل الكثيرة.
  • التخلص من التوتر والقلق فلا داعي لهم فسوف لا تشعر بأي ألم أثناء العملية.

نصائح ما بعد عملية زراعة الشعر

  • الراحة بعد عملية زراعة الشعر من الأساسيات التي عليك عزيزي الانتباه عليها حتى لا تتعرض لأي مضاعفات.
  • فيما يتعلق بوضعية النوم فعليك الانتباه جيدًا على جعل الرأس مرتفعاً بزاوية 45ْ درجة ولمدة ثلاث ليال بعد العملية لتجنب حدوث أي تورم بالرأس عامة ومكان العملية خاصةً.
  • الالتزام بتناول الأدوية التي يذكرها الطبيب بشكل منتظم وكذلك المسكنات لمنع حدوث أي تعب أو ألم.
  • يفضل وضع الثلج على الجبين كل ساعتين لمنع حدوث التورم أيضًا مع تجنب لمس مكان العملية لمنع حدوث أي عدوى.
  • يفضل الاسترخاء مدة كافية بعد العملية تصل إلى أسبوع مع تجنب الانحناء إلى الأمام أو الوقوف المفاجئ.
  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة البدنية والتمارين الرياضية التي تحتاج لجهد وهذا لمدة أسبوعين بعد العملية.
  • يفضل عدم التعرض لحرارة أشعة الشمس بشكل مباشر أو البرد الشديد وكذلك حرارة البخار والساونا لمدة ثلاثة أسابيع بعد العملية.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية في الأسبوع الأول من العملية ويفضل التوقف عن التدخين في الثلاثة أيام الأولى بعد العملية.

طرق العناية بالشعر بعد عملية الزراعة

  • يفضل عدم الاقتراب من الرأس بعد العملية مباشرة وعدم غسل الشعر سوى في اليوم الثاني من العملية مع تجنب اندفاع الماء الشديد حتى لا يحدث أن ضرر للجذور وعدم ملامسة الماء للجرح.
  • في اليوم الثالث من العملية يمكنك البدء في غسل الشعر ولكن بشكل تدريجي وعن طريق استخدام كوب لصب الماء الدافئ على الشعر من المنقطة الفوقية فقط للترطيب وتحريك الماء بلطف باستخدام أطراف أصابعك.
  • يفضل الالتزام بجميع تعليمات الطبيب فيما يخص توع الشامبو ونوع المشاط وطريقة تمشيط الشعر.

هذا وتبدأ نتائج العملية في الظهور ويبدأ الشعر في النمو من الشهر الثاني بعد العملية ويستمر هكذا حتى الوصول إلى النتائج النهائية في الفترة التي تتراوح ما بين 9 إلى 12 شهر من العملية.

Leave a Reply

الآن ! احصل على استشارة مجانية من أطباءنا